أرشيف المدونة

تقرير بالعمليات العسكرية الموثقة في ولاية كركوك

#الدولة_الإسلامية_في_العراق_والشام
#تقرير بالعمليات العسكرية الموثّقة في #ولاية #كركوك
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على نبيّنا محمّد، وعلى آله وصحبه أجمعين… أما بعد:
 
فإليكم تقريراً بالعمليات العسكرية الموثّقة لمجاهدي الدولة الإسلاميّة في العراق والشّام “أعزّها الله” في بعض مناطق ولاية كركوك، ولله الحمد والمنّة.
 

       الهجوم بالأسلحة الخفيفة والمتوسّطة والعبوات النّاسفة على دورية للجيش الصفوي مقابل قرية (طار البغل/ الرّياض)، مما أدى لهلاك ضابط الدورية وأحد عناصر حمايته وإصابة آخرينَ بجروح وإعطاب عجلتي “همر”، وذلك في 1/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       استهداف عنصر مجرم في صحوة الردّة والنّفاق بتفجير عبوة لاصقة على عجلته من قبل مفرزة أمنية في ناحية (الزّاب/ الحويجة)، ولم يتسنَّ التأكّد من مصيره، وذلك في 1/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوة ناسفة على عجلة للجيش الصفوي مقابل قرية (طار البغل/ الرّياض)، مما أدى لإحراقها بالكامل وهلاك من كان فيها، وذلك في 2/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوة ناسفة على عجلة “همر” للجيش الصفوي على طريق (الحويجة- الرّياض)، مما أدى لإعطابها وإصابة من فيها بجروح، وذلك في 2/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       قصف مقر فوج الجيش الصفوي قرب قرية (النّصر/ الدّبس) برشقة من قنابر الهاون وكانت الإصابة مباشرة نسأل الله النّكاية والتّسديد، وذلك في 3/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       الهجوم بالأسلحة الخفيفة والمتوسّطة على ثكنة للجيش الصفوي في ناحية (سليمان بيك/ الطوز)، نسأل الله النّكاية والتّسديد، وذلك في 3/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       الهجوم بالأسلحة الخفيفة على دورية للشرطة الصفوية في ناحية (الزّاب/ الحويجة)، مما أدى لإصابة عنصرينِ منهم بجروح، وذلك في 3/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       الهجوم بالأسلحة الخفيفة والمتوسّطة على ثكنة للجيش الصفوي في ناحية (الزّاب/ الحويجة)، نسأل الله النّكاية والتّسديد، وذلك في 3/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوة ناسفة على عجلة “همر” للجيش الصفوي في قضاء (الحويجة)، مما أدى لإحراقها وهلاك من فيها، وذلك في 3/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       اقتحام نقطة تفتيش لصحوة الردّة والنّفاق بالأسلحة الخفيفة والمتوسّطة في منطقة (ألبو حمدان/ الحويجة)، مما أدى لفرار عناصرها من مواجهة المجاهدين، وذلك في 3/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       اقتحام ثكنة للجيش الصفوي بالأسلحة الخفيفة والمتوسّطة في ناحية (الرّياض/ الحويجة)، مما أدى لهلاك عناصرها وإحراق محتوياتها وإحراق عجلة “همر” بعد غنم أسلحتهم، وذلك في 4/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       اقتحام ثكنة للشرطة الاتحادية الصفوية بالأسلحة الخفيفة والمتوسّطة في ناحية (ينكجة/ الطوز)، مما أدى لفرار عناصرها منها وغنم أسلحتهم وعتادهم، ويُذكرُ أنَّ الثكنات القريبة من الاقتحام لمّا سمعت أصوات التكبير وزخّات الرّصاص فرّوا من ثكناتهم لا يلوون على شيء، فالحمدُ لله الّذي نصرَ أمّةَ محمّدٍ بالرّعبِ مسيرةَ شهر، وذلك في 4/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       انطلق فارسٌ من فرسان الدولة الإسلامية بسيّارته المفخّخة مستهدفاً سرية للجيش الصفوي في قضاء (الحويجة)، فيسّرَ اللهُ للبطلِ الوصولَ للهدف وتفجيرَ سيّارته المفخّخة على السرية، مما أدى لهلاك وإبادة كل من كان فيها وتدمير السرية بالكامل، فالحمدُ لله على تسديده وتقبّلَ اللهُ أخانا الاستشهاديَّ في جنّاتِ النّعيم، وكان ذلك في 5/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير سيّارة مفخّخة مركونة على أوكارٍ خبيثةٍ لعناصرِ جيشِ الدّجّال في حي (إمام أحمد/ الطوز)، مما أدى لتدمير العديد من أوكارهم وعجلاتهم ولم يتسنَّ التأكّد من عدد هلكاهم ومصابيهم، وذلك في 5/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير سيّارة مفخّخة مركونة على أوكارٍ خبيثةٍ لعناصرِ جيشِ الدّجّال في حي (السرور/ الطوز)، مما أدى لتدمير العديد من أوكارهم وإصابة عدد منهم بجروح، وذلك في 5/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوة ناسفة على عجلة “همر” للجيش الصفوي في ناحية (الرّياض)، نسأل الله النّكاية والتّسديد، وذلك في 5/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       الهجوم بالأسلحة الخفيفة والمتوسّطة وقنابر الهاون على ثكنة للجيش الصفوي قرب قرية (العوادية/ الرّشاد)، مما أدى لهلاك ثلاثة عناصر منهم، وذلك في 5/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       قصف أوكارٍ خبيثةٍ لعناصرِ جيشِ الدّجّال في ناحية (تازة/ كركوك) برشقة من قنابر الهاون وكانت الإصابة مباشرة نسأل الله النّكاية والتّسديد، وذلك في 5/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       انطلق فارسٌ من فرسان الشهادة بسيّارته المفخّخة مستهدفاً وكراً خبيثاً من أوكارِ الكفرِ والحرابة (مديرية شرطة قورية الصفوية) الكائنة في منطقة (قورية/ كركوك)، فيسّرَ اللهُ للبطلِ الوصولَ للهدف وتفجيرَ سيّارته المفخّخة عند بوّابة المديرية، مما أدى لهلاك (20) شرطياً صفوياً وإصابة العديد منهم بجروح متفاوتة وتدمير أجزاء كبيرة من بناية المديرية، فالحمدُ لله على تسديده وتقبّلَ اللهُ أخانا الاستشهاديَّ في جنّاتِ النّعيم، وكان ذلك في 6/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوة ناسفة على عجلة للشرطة الصفوية في شارع (عبد الرّحمان/ كركوك)، مما أدى لإعطابها وإصابة من فيها بجروح، وذلك في 6/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير سيّارة مفخّخة مركونة على أوكارٍ خبيثةٍ لعناصرِ جيشِ الدّجّال في حي (الواسطي/ كركوك)، مما أدى لتدمير عدد من أوكارهم، وذلك في 6/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوة ناسفة على عجلة لشرطة الطوارئ الصفوية في حي (الواسطي/ كركوك)، مما أدى لإعطابها وإصابة من فيها بجروح، وذلك في 6/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       انتشار سرايا الدولة الإسلامية في منطقة (الدناديش/ الحويجة) وسيطرتهم على الطريق وتوعية وتحريض أهل المنطقة على الجهاد في سبيل الله، وذلك في 6/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       الهجوم بالأسلحة الخفيفة والمتوسّطة على نقطة تفتيش للشرطة الصفوية في قضاء (الحويجة)، نسأل الله النّكاية والتّسديد، وذلك في 6/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       اقتحام ثكنة للشرطة الاتحادية الصفوية بالأسلحة الخفيفة والمتوسّطة في ناحية (ينكجة/ الطوز)، مما أدى لفرار عناصرها من مواجهة المجاهدين، وذلك في 6/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفخيخ وتفجير منزل عنصر مجرم في الجيش الصفوي في قرية (شميط/ الزّاب)، نكالاً له على حرابته وليكون عبرةً لغيره من المرتدّين، وذلك في 8/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       في غزوةٍ مباركةٍ؛ انطلقتْ إحدى سرايا الدولة الإسلامية المكوّنة من (40) مقاتلاً بكافة عدّتهم وعتادهم صوب مقر قوّات دجلة الصفوية الكائن في ناحية (الرّياض) المسلمة، وبعد قطع طُرق الإمداد بالعبوات النّاسفة مكّنَ اللهُ تعالى عباده المجاهدينَ من اقتحام المقر ليلاً وتصفية كل من وُجد فيه من الصفويين بعد فرار معظم الجنود والضبّاط من الخطوط الخلفية عند سماعهم تكبير المجاهدينَ، ثم تفخيخ بنايات المقر وتفجيرها وتدميرها بالكامل بعد غنم كمية جيدة من السلاح والعتاد والمعدّات، وفي ذات الوقت انطلقَ أسدٌ من آسادِ أهل السنّة الغيورون بسيّارته المفخّخة وانغمسَ في سيطرة “الزّراعة” للجيش الصفوي على مرمى حجر من مكان الغزوة وفجَّرَ سيّارته المفخخة وسطها، مما أدى لتدمير السيطرة بالكامل وهلاك وإبادة كل من كان فيها، أما مفارز العبوات فقد مكّنها الله من تدمير أربع عجلات للجيش الصفوي وهلاك من كان فيها قبل أن تنسحب سريةُ المجاهدين لعرينها منصورةً عزيزة، فلله الحمدُ على نصرهِ وتأييده وتقبّلَ اللهُ من إخوتنا المقاتلينَ أحسنَ ما عملوا وأدخلَ استشهادينا في جنّاته، وكان ذلك في 10/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       استهداف قائد صحوة الزّاب بتفجير عبوة ناسفة على موكبه من قبل مفرزة أمنية في ناحية (الزّاب/ الحويجة)، مما أدى لإصابته وأحد عناصر حمايته بجروح، وذلك في 10/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       قصف نقطة تفتيش مشتركة للجيش الصفوي وصحوات النّفاق في ناحية (الزّاب/ الحويجة) برشقة من قنابر الهاون وكانت الإصابة مباشرة نسأل الله النّكاية والتّسديد، وذلك في 10/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوة ناسفة على عجلة للجيش الصفوي في منطقة (ألبو حمدان/ الحويجة)، مما أدى لهلاك وإصابة من فيها، وذلك في 10/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير سيّارة مفخّخة مركونة ودرّاجة نارية مفخّخة مركونة على أوكارٍ وتجمّعاتٍ خبيثةٍ لعناصرِ جيشِ الدّجّال وسط قضاء (الطوز)، مما أدى لهلاك خمسة عناصر منهم وإصابة العشرات بجروحٍ متفاوتة وتدمير العديد من أوكارهم، وذلك في 11/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفخيخ وتفجير ثكنة للجيش الصفوي قرب قرية (الكيف/ الدّبس) أثناء تواجد عناصرها فيها، نسأل الله النّكاية والتّسديد، وذلك في 12/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوتينِ ناسفتينِ على دوريتينِ للجيش الصفوي في قضاء (الحويجة)، مما أدى لإصابة عدد منهم بجروح، وذلك في 12/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوة ناسفة على عجلة “همر” للجيش الصفوي في قضاء (الحويجة)، مما أدى لإعطابها وإصابة من فيها بجروح، وذلك في 12/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوة ناسفة على عجلة للجيش الصفوي في ناحية (الزّاب/ الحويجة)، مما أدى لهلاك وإصابة من فيها، وذلك في 13/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوة ناسفة على عجلة “همر” للجيش الصفوي في منطقة (البكارة/ الحويجة)، مما أدى لإعطابها وإصابة من فيها بجروح، وذلك في 13/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       قصف مقر سرية للجيش الصفوي قرب قرية (الكيف/ الدّبس) بصاروخ موجّه وكانت الإصابة مباشرة نسأل الله النّكاية والتّسديد، وذلك في 13/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفخيخ وتفجير خمسة منازل لعناصر في الجيش والشرطة الصفوية في قرية (زنجلي/ الطوز)، مما أدى لتدميرها بالكامل نكالاً لهم على حرابتهم وليكونوا عبرةً لغيرهم من المرتدّين، وذلك في 13/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير سيّارة مفخّخة مركونة على أوكارٍ خبيثةٍ لعناصرِ جيشِ الدّجّال في حي (النّصر/ كركوك)، مما أدى لإصابة عدد منهم بجروح وتدمير عدد من أوكارهم، وذلك في 13/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       الهجوم بالأسلحة الخفيفة والمتوسّطة على دورية للشرطة الاتحادية الصفوية وسط ناحية (سليمان بيك/ الطوز)، نسأل الله النّكاية والتّسديد، وذلك في 14/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       استهداف وتصفية عنصر مجرم في الجيش الصفوي من قبل مفرزة قنص في منطقة (ربزة/ الحويجة)، مما أدى لهلاكه، وذلك في 15/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       الهجوم بالأسلحة الخفيفة والمتوسّطة على نقطة تفتيش للجيش الصفوي في منطقة (الحي الصناعي/ الحويجة)، مما أدى لهلاك ثلاثة عناصر منهم بينهم ضابط النّقطة وإصابة ثلاثة آخرينَ بجروح، وذلك في 16/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوة ناسفة على دورية للجيش الصفوي على طريق (المنزلة/ الحويجة)، نسأل الله النّكاية والتّسديد، وذلك في 16/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفخيخ وتفجير نقطة تفتيش لصحوة الردّة والنّفاق في ناحية (العبّاسي/ الحويجة) أثناء تواجد عناصرها فيها، نسأل الله النّكاية والتّسديد، وذلك في 16/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       استهداف وتصفية عنصر مجرم في الجيش الصفوي بتفجير عبوة ناسفة على عجلته من قبل مفرزة أمنية في منطقة (ملا عبد الله/ الدّبس)، مما أدى لهلاكه، وذلك في 16/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوة ناسفة على عجلة “همر” للجيش الصفوي في منطقة (ملا عبد الله/ الدّبس)، نسأل الله النّكاية والتّسديد، وذلك في 16/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       الهجوم بالأسلحة الخفيفة والمتوسّطة على دورية للشرطة الاتحادية الصفوية وسط ناحية (سليمان بيك/ الطوز)، مما أدى لهلاك وإصابة عدد منهم، وذلك في 16/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوتينِ ناسفتينِ على دورية للجيش الصفوي قرب قرية (حبش/ سليمان بيك)، مما أدى لهلاك وإصابة عدد منهم، وذلك في 16/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       الهجوم بالأسلحة الخفيفة والمتوسّطة على دورية راجلة لصحوة الردّة والنّفاق في قرية (المفتول/ سليمان بيك)، مما أدى لإصابة عنصرينِ منهم بجروح، وذلك في 16/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       الهجوم بالأسلحة الخفيفة والمتوسّطة على ثكنة مشتركة للجيش الصفوي وصحوات النّفاق في ناحية (الزّاب/ الحويجة)، مما أدى لهلاك عنصر منهم وإصابة أربعة آخرين بينهم آمر سرية بجروح وإعطاب عجلة، وذلك في 16/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       استهداف قيادي في صحوات الردّة والنّفاق بالهجوم على عجلته بالأسلحة الخفيفة من قبل مفرزة أمنية في ناحية (الزّاب/ الحويجة)، مما أدى لإعطابها ولم يتسنَّ التأكّد من مصيره، وذلك في 17/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       استهداف تجمّع لمليشيات “الأسايش” الكردية العلمانية بتفجير عبوتينِ ناسفتينِ في منطقة (راس دوميز/ كركوك)، مما أدى لهلاك وإصابة (17) عنصراً منهم، وذلك في 17/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       استهداف عنصر مجرم في الجيش الصفوي بتفجير عبوة لاصقة على عجلته من قبل مفرزة أمنية في حي (الواسطي/ كركوك)، ويقدّر الله نجاته، وذلك في 17/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوة ناسفة على دورية راجلة للشرطة الاتحادية الصفوية وسط ناحية (سليمان بيك/ الطوز)، مما أدى لهلاك عنصرينِ منهم وإصابة عدد آخر بجروح، وذلك في 17/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير سيّارة مفخّخة مركونة وعبوة ناسفة على أوكارٍ وتجمّعاتٍ خبيثةٍ لعناصرِ جيشِ الدّجّال في حي (الزّراعة/ الطوز)، مما أدى لإصابة العديد منهم بجروحٍ متفاوتة وتدمير العديد من أوكارهم، وذلك في 18/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير سيّارة مفخّخة مركونة على أوكارٍ وتجمّعاتٍ خبيثةٍ لعناصرِ جيشِ الدّجّال في الحي (العسكري/ الطوز)، مما أدى لإصابة العديد منهم بجروحٍ متفاوتة وتدمير العديد من أوكارهم، وذلك في 19/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير سيّارة مفخّخة مركونة على ما يسمّى بالكتيبة الهندسية الصفوية لتفكيك المتفجّرات حاولوا تفكيكها في حي (الواسطي/ كركوك)، مما أدى لهلاك وتفكيك ثلاثة خبراء منهم وإصابة (16) شرطياً صفوياً بجروح، وذلك في 19/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       قصف ثكنة للجيش الصفوي على طريق (تازة- داقوق) بصاروخ موجّه وكانت الإصابة دقيقة نسأل الله النّكاية والتّسديد، وذلك في 19/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوة ناسفة على عجلة “همر” للجيش الصفوي على طريق (المنزلة/ الحويجة)، مما أدى لإحراقها وهلاك من فيها، وذلك في 19/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوة ناسفة على دورية للجيش الصفوي على طريق (أبو الجيس/ الحويجة)، نسأل الله النّكاية والتّسديد، وذلك في 20/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوة ناسفة على عجلة لصحوة الردّة والنّفاق على طريق (العاكولة/ الحويجة)، نسأل الله النّكاية والتّسديد، وذلك في 20/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفخيخ وتفجير نقطتي تفتيش لصحوة الردّة والنّفاق في قرية (تل الجول/ داقوق) بعد فرار عناصرهما منهما، مما أدى لتدميرهما بالكامل نسأل الله النّكاية والتّسديد، وذلك في 20/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       استهداف وتصفية عنصر مجرم في مليشيا “سوات” الصفوية بتفجير عبوة لاصقة على عجلته من قبل مفرزة أمنية في حي (واحد حزيران/ كركوك)، مما أدى لهلاكه، وذلك في 20/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفخيخ وتفجير منزل المرتدّ المجرم (أحمد أسود) قائد صحوة قرية حليوة في قضاء (الطوز)، نكالاً له على حرابته وليكون عبرةً لغيره من المرتدّين، وذلك في 21/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفخيخ وتفجير ثلاث نقاط تفتيش لصحوة الردّة والنّفاق في قرية (النوافل/ داقوق) بعد فرار عناصرها منها، مما أدى لتدميرها بالكامل نسأل الله النّكاية والتّسديد، وذلك في 21/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       استهداف أوكارٍ خبيثةٍ لعناصرِ جيشِ الدّجّال بتفجير ثلاث عبوات ناسفة في حي (الواسطي/ كركوك)، مما أدى لتدمير عدد من أوكارهم، وذلك في 22/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       استهداف وتصفية المرتدّ المجرم (عدّاي الجبوري) قائد صحوة العبّاسي بالسلاح الخفيف من قبل مفرزة أمنية في ناحية (العبّاسي/ الحويجة)، مما أدى لهلاكه وأحد عناصر حمايته وغنم سلاحه، وذلك في 22/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       استهداف ضابط مجرم برتبة عميد ركن في الجيش الصفوي بتفجير عبوة ناسفة على دوريته من قبل مفرزة أمنية في قرية (أبو الجيس/ الحويجة)، مما أدى لإنقلاب عجلته وإصابته بجروح، وذلك في 22/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفخيخ وتفجير منزل للرّافضة يتّخذه عناصر جيش الدّجّال وكراً لهم في حي (الواسطي/ كركوك) مما أدى لتدمير أجزاء منه وعجلة لهم نكالاً لهم على حرابتهم وليكونوا عبرةً لغيرهم من الرّوافض المشركين، وذلك في 22/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       استهداف وتصفية المرتدّ (سامي قدّوري) وهو ضابط مجرم برتبة عقيد ركن في الجيش الصفوي بالسلاح الخفيف من قبل مفرزة أمنية في قرية (المفتول/ سليمان بيك)، مما أدى لهلاكه، وذلك في 23/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       استهداف المرتدّ الرّافضي (علي حسن نهاد) أحد أعضاء منظمة “بدر” الصفوية بتفجير عبوة لاصقة على عجلته من قبل مفرزة أمنية في الحي (العسكري/ الطوز)، مما أدى لتدميرها وإصابته بجروح، وذلك في 23/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير سيّارتينِ مفخّختينِ مركونتينِ على أوكارٍ وتجمّعاتٍ خبيثةٍ لعناصرِ جيشِ الدّجّال في حي (البساتين/ الطوز)، مما أدى لهلاك وإصابة (11) عنصراً منهم وتدمير العديد من أوكارهم، وذلك في 24/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوة ناسفة على عجلة للشرطة الصفوية في ناحية (سليمان بيك/ الطوز)، مما أدى لتدميرها بالكامل وهلاك من كان فيها، وذلك في 24/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       اقتحام سرية للجيش الصفوي بالأسلحة الخفيفة والمتوسّطة في قرية (إدريس/ الدّبس)، مما أدى لهلاك خمسة عناصر منهم بينهم آمر السرية برتبة نقيب وإصابة ثلاثة آخرينَ بجروح وإحراق عجلة لهم، وذلك في 24/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوة ناسفة على عجلة للجيش الصفوي في قضاء (الدّبس)، مما أدى لإعطابها وإصابة من فيها بجروح، وذلك في 24/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       الهجوم بالأسلحة الخفيفة والمتوسّطة على نقطة تفتيش للجيش الصفوي “سيطرة البكارة” في منطقة (البكارة/ الحويجة)، نسأل الله النّكاية والتّسديد، وذلك في 24/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوة ناسفة على عجلة “همر” للجيش الصفوي على طريق (البكارة/ الحويجة)، مما أدى لإحراقها وهلاك من فيها، وذلك في 25/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       إحراق ربيّة للجيش الصفوي على طريق (المنزلة/ الحويجة) بعد فرار عناصرها منها، وذلك في 25/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير سيّارة مفخّخة مركونة على وكرٍ خبيثٍ لعناصرِ جيشِ الدّجّال في منطقة (رحيم آوة/ كركوك)، مما أدى لتدميره وتدمير عجلة لهم، وذلك في 25/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير سيّارة مفخّخة مركونة على أوكارٍ وتجمّعاتٍ خبيثةٍ لعناصرِ جيشِ الدّجّال في حي (الخضراء/ كركوك)، مما أدى لهلاك وإصابة (10) منهم وتدمير عدد من أوكارهم، وذلك في 25/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير سيّارة مفخّخة مركونة على أوكارٍ وتجمّعاتٍ خبيثةٍ لعناصرِ جيشِ الدّجّال في منطقة (ساحة الاحتفالات/ كركوك)، مما أدى لتدمير عدد من أوكارهم، وذلك في 25/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير عبوة ناسفة على عجلة “همر” للجيش الصفوي قرب قرية (ملا عبد الله/ الدّبس)، مما أدى لتدميرها بالكامل وهلاك من كان فيها، وذلك في 26/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       استهداف وتصفية ضابط مجرم في الجيش الصفوي بتفجير عبوة ناسفة على عجلته “الهمر” من قبل مفرزة أمنية على طريق (البكارة/ الحويجة)، مما أدى لإحراقها وهلاكه وإصابة اثنين من عناصر حمايته بجروح، وذلك في 27/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       إحراق نقطة تفتيش لصحوة الردّة والنّفاق في قرية (طويلعة/ الطوز) بعد فرار عناصرها منها، أعقبها تفجير عبوة ناسفة على دوريات الإمداد، مما أدى لإعطاب عجلة لهم وإصابة من فيها بجروح، وذلك في 27/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفخيخ وتفجير منزل عنصر مجرم في الأجهزة الأمنية الصفوية في منطقة (البكارة/ الحويجة)، نكالاً له على حرابته وليكون عبرةً لغيره من المرتدّين، وذلك في 28/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفجير درّاجة نارية مفخّخة مركونة على وكرٍ خبيثٍ لعناصرِ جيشِ الدّجّال في الحي (العسكري/ الطوز)، مما أدى لإصابة عنصرينِ منهم بجروحٍ وتدمير أجزاء من الوكر، وذلك في 28/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفخيخ وتفجير منزل ضابط مجرم برتبة ملازم في الشرطة الاتحادية الصفوية في قرية (حليوة/ الطوز)، نكالاً له على حرابته وليكون عبرةً لغيره من المرتدّين، وذلك في 28/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       قصف ثكنة للشرطة الصفوية في ناحية (سليمان بيك/ الطوز) برشقة من قنابر الهاون وكانت الإصابة دقيقة مما أدى لتدمير عجلة “همر” وتدمير أجزاء من الثكنة نسأل الله النّكاية والتّسديد، وذلك في 29/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفخيخ وتفجير منزل قائد صحوة الدناديش في قرية (الدناديش/ الحويجة)، نكالاً له على حرابته وليكون عبرةً لغيره من المرتدّين، وذلك في 29/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       تفخيخ وتفجير منزل للرّافضة يتّخذه عناصر جيش الدّجّال وكراً لهم في حي (الطين/ الطوز) نكالاً لهم على حرابتهم وليكونوا عبرةً لغيرهم من الرّوافض المشركين، وذلك في 29/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

       استهداف وكرٍ خبيثٍ لعناصرِ جيشِ الدّجّال بتفجير عبوة ناسفة في قضاء (الطوز)، مما أدى لهلاك عنصر منهم وإصابة اثنينِ آخرينِ بجروح وتدمير الوكر، وذلك في 30/ ربيع الأول/ 1435 للهجرة.

 
والله أكبر

{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}
 
قسم الأخبار/ الدولة الإسلاميّة في العراق والشّام

مؤسسة البتار: حملة #مملكة_السجون

مؤسسة البتاراﻹعلامية ‏@AL_Bttaar : حملة #مملكة_السجون

http://justpaste.it/er03

مؤسسة البتاراﻹعلامية ‏@AL_Bttaar

 
بسم الله الرحمن الرحيم

إن الحالة التي يمر بها أهلنا في #بلاد_الحرمين. (من اعتقال وتضييق ومطاردة) تستدعي منا وقفة جادة لاتقبل بأنصاف الحلول/ 1
 
تعلمون جميعا عن إنسعار وزارة داخلية ال سعود بكثرة اعتقالاتهم للرجال والنساء وحتى صغار السن./2
 
وإعادة من كان قد أفرج عنه..والمحاكم الهزلية..والتضييق المستمر على الأسرى والتنكيل بعوائلهم وذوييهم.. وغير ذلك/ 3
 
كل ذلك يحصل في ظل صمت مطبق. من المشايخ وأصحاب الكلمة المسموعة.. حتى اضحت مملكة ال سعود سجن كبير للدعاة والمصلحين/4
 
لايدخل هذا السجن الا المصلحين والدعاة والمجاهدين.. أما العلمانيون. وأرباب الفساد فإن هذه السجون تحرم عليهم/ 5
 
لذا فإن إخوانكم في مؤسسة البتار مع تعاون من بعض الافاضل يعلنون عن حملة إعلامية ضخمة لنصرة أهلنا في #بلاد_الحرمين/ 6
 
حملة لنصرة الأسرى المظلومين.. وفضحا للمحاكم الهزلية.. وتعريف المسلمين هناك بإجرام مملكة ال سعود/ 7
 
والهاشتاق الرسمي للحملة الإعلامية هو: #مملكة_السجون والذي سينطلق غدا السبت في 8 والنصف مساء بإذن الله / 9
 
وعلى إثر ذلك نطلق ثلاث نداءات : / 10
 
النداء الأول:
إلى أهالي المعتقلين أن يستعدوا لهذه الحملة الإعلامية وأن يذكروا مآسي أبناءهم المعتقلين في الهاشتاق/ 11
 
النداء الثاني :
إلى طلبة العلم ..أن يبينوا فساد القضاء الهزلي وإظهار بطلانه وبطلان قيامه وأحكامه شرعا / 12
 
النداء الثالث:
إلى المسلمين كافة.. وخاصة الأنصار منهم أن يهبوا ويشمروا عن سواعد الجد لنصرة أهلنا وأسرانا هناك.. / 13
 
وأخيرا.. ندعوكم جميعا إلى توحيد هذا الشعار (شعار الحملة)ووضعه كصورة رمزية لحساباتكم ↓
pic.twitter.com/QhqqdspvbN
 
ونذكر بهاشتاق الحملة الموحد #مملكة_السجون غدا السبت في 8 والنصف مساء بإذن الله
أهـــ
 
 
جمع أختكم:
أحلام النصر #باقية ‏@ahlam_alnasr
 

النصرة الغوانتنامية للدولة الإسلامية

النصرة الغوانتنامية للدولة اللإسلامية في العراق والشام

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله القائل  (وإن أستنصروكم في الدين فعليكم النصر)ـ

والصلاة والسلام على أشرف المرسلين الذي قال (المسلم أخو المسلم لايظلمه ولايخذله ولايُسلِمه)ـ

لقد تمنى المسلمون علمائهم ومجاهديهم وعوامهم أن تكون للإسلام والمسلمين دولة تحكم بشريعة ربهم وتحمي بيضتهم وتجتمع كلمتهم تحت رايتها فكتبت الرسائل وأقيمت الندوات وألقيت الخطب وأنعقدت المحاضرات لإجلها كلهم يتمنون ويسعون لقيام دولة إسلامية تكون النواة لخلافةٍ على منهاج النبوة التي وعدنا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم

فلما سمع المسلمون بإعلان قيام الدولة الإسلامية في العراق أستقبلوا هذا الإعلان بالقبول والتأييد والثناء بالخير على مؤسسيها وجنودها وفرحوا فرحاً شديداً كلهم أمل أن تكون هذه الدولة نواة الخلافة المنشودة حيث باركها أهل التوحيد والجهاد بدءاً بالشيخ المجدد أسامة بن لادن ـ تقبله الله ـ والدكتور أيمن الظواهري ـ حفظه الله ـ والشيخ أبي يحيى الليبي والشيخ أبو الليث الليبي والشيخ أنور العولقي وغيرهم كثير وإضافةً للمباركة سُكبت دماء آلاف الشهداء على ثراها بدءاً بالشيخ أبو مصعب الزرقاوي والشيخ أبي عمر البغدادي وأبي حمزة المهاجر وأبي أنس الشامي وغيرهم الآلاف من جنودها.ثم لما بدأت أحداث الشام قامت الدولة بإرسال جبهةً لنصرة أهل الشام وأمدتها بالقادات ونصف بيت مال المسلمين وأعطتها هذا المسمى كغطاء أمني .

وبعد أن أثخنت بالنصيرية وأصبح لها صولةٌ وجولة في ساحة الشام وكثرت أموالها وأزداد عدد جندها دخلت حظوظ النفس وأطماع الدنيا على قادتها حدثت الكارثة وأنصدم المسلمين بإنشقاق الجندي أبي محمد الجولاني ـ هداه الله ـ  عن أميره أبي بكر البغدادي ـ حفظه الله ـ وإعلانه مبايعة الشيخ الظواهري تبين لاحقاً أن نقل البيعة من الأدنى إلى الأعلى غير صحيحه تنظيمياً وشرعياً خاصةً بعد نفي الدولة مبايعتها لنتظيم القاعدة وبعد صمتٍ وحلمٍ ومداراة تبين أن الصمت في هذا الموطن هو عين المفسدة فقررنا نحن بعض المفرج عنهم من معتقل غوانتنامو والمعاصرين للشيخ أسامة والقريبين منه قبل أحداث سبتمبر المناصرة العلنية للدولة الإسلامية لوضوح منهجها وصدق دعوتها ونقاء رايتها وتكالب الكفار والمنافقين على حربها والدعوة الصريحة للمجاهدين الصادقين من الفصائل الأخرى بالإلتحاق بالدولة الإسلامية ودعم مشروعها لما في ذلك من إستعجال النصر والتمكين لها في الأرض .

وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين.

الموقعون

بعض المفرج عنهم من معتقل غوانتنامو في اوروبا واستراليا وأفريقيا والجزيرة العربية

بيان موقف الدّولة الإسلامية من مقالة المفترين

بيان موقف الدّولة الإسلامية من مقالة المفترين

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على إمام المُجاهدين نبيّنا محمّد، وعلى آله وصحبه أجمعين… وبعد:

فقد نُسبت للدّولة الإسلاميّة مقالة مُفتراة زعم فيها مروّجوها أنها تقول بكفر الطالبان أو أمراء الجماعات الجهادية كالدّكتور الظواهري حفظه الله والشيخ أسامة بن لادن تقبله الله، وقد استند مثيرو هذه الشّبهة على تسجيل صوتي منسوب لإخوة في إحدى ولايات الشّام وهم يناظرون أقراناً لهم من جماعات أخرى.

فنقول متوكّلين على الله: إننا نبرأ إلى الله من كلّ قولٍ مُخالفٍ لمنهج أهل السنّة والجماعة، والذي هو منهج الدّولة الإسلامية المعروف المبسوط والمحكم في كلام أمرائها، ونقول لأعداء المشروع الجهادي وشانئيه: لا تفرحوا ببضاعتكم المُزجاة، فمنهج الدّولة الإسلاميّة أوضح من الشمس في رابعة النهار، وأصفى من أن تكدّره مثلُ هذه الوقائع التي سنستوثق منها إن شاء الله تعالى، ولئن ثبت أنّ مجاهداً في الدّولة الإسلامية قال بها فوالله لنأخذنّ على يديه أخذاً يكون فيها عبرة لغيره بإذن الله تعالى كائناً من كان، ولا خير فينا إن لم نفعل ذلك.

وقد كثُرت الإشاعات والأراجيف التي تهدف لتشويه صورة الدّولة وتبرير قتالها في خضم مؤامرة الصحوات على المشروع الجهادي في الشّام، والتي ركّزت على أن تُقدّم الدّولةَ الإسلامية في صورة من ينتهج نهج الخوارج والغلاة، فتُكَفّرُ بالكبائر والظنون والمآل ولازم القول، أو تقولُ أن الأصل في المنتسبين إلى الإسلام الكفر، أو ما قيل مؤخراً بأنّها تُكفّرُ المجاهدين -أمراءهم وجنودهم- في خراسان أو غيرها والعياذ بالله.

ومثلُ ذلك ما طار به السّفهاء وصُنّاع الفتن في اتهام الدّولة الإسلاميّة بقتل القيادي في أحرار الشّام أبي خالد السّوري، والمسارعة في إلصاق ذلك بالدّولة دون بيّنة، ورغم أننا في حربٍ محتدمة مع الجبهة الإسلاميّة بكل مكوناتها على الأرض بعد أن صاروا جزءاً من المؤامرة في قتال الدّولة الإسلاميّة، تلك المؤامرة الغادرة التي سقط فيها خيرة المهاجرين والأنصار من قيادات وجنود الدّولة، منهم الشيخ المجاهد أبو بكر العراقي رحمه الله والذي قتلته أيادٍ غادرة من الجبهة الإسلاميّة نفسها، إلا أننا لم نأمر بقتل أبي خالد ولم نُستأمر، بل نحن منقطعون كليّاً عن الموطن الذي كان يتواجد فيه بعد انحيازنا من مدينة حلب، ومع ذلك فالدّولة هي المتّهمة عند هؤلاء دائماً.

وهنا نؤكد على أن قرارات ومواقف الدولة الإسلامية لا تصدر إلا من أميرها أمير المؤمنين البغدادي حفظه الله ثم من مجلس الشورى، لا الأفراد من طلبة العلم والجنود، وأعضاء المجلس هم من المجاهدين السابقين الذين عركتهم سنوات من التّجارب والمحن مع الأئمة أبي مصعب الزرقاوي وأبي حمزة المهاجر وأبي عمر البغدادي رحمهم الله، وسبق وبيّنت الدّولة الإسلاميّة موقفها وذكرت فضائل من سبقنا في تنظيم القاعدة وغيرهم في خطب رسمية لأمير المؤمنين والناطق الرسمي للدّولة الإسلاميّة، ومن لم يشكر الناس لم يشكر الله، ومعاذ الله أن ننكر أفضال هؤلاء، إذ لولا الله ثم من سبقنا في هذا الطّريق لما وصل الجهاد إلى العراق والشام، فنحن نقرّ لأهل السبق فضلهم العظيم علينا وعلى المسلمين، وأما إن نُسبت إلى أفراد من الدولة الإسلامية أقوالٌ تُخالف هذا الأصل، فهي لا تمثّلها، وإن ثبت فسيتم إحالة أصحابها للمحاكم الشرعية في الدولة الإسلامية ومحاسبتهم بما يقتضيه الشرع؛ ونسأل الله أن يهدينا ويثبّتنا حتى نلقاه وهو راضٍ عنّا.

والله أكبر
{وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لا يَعْلَمُونَ}

يوم السبت الموافق 29 ربيع الآخرة 1435 للهجرة
1/ 3/ 2014

من #أخبار_دولة_الأبرار (3)، جمع: #أحلام_النصر

من #أخبار_دولة_الأبرار (3)، جمع: #أحلام_النصر

#أخبار #منوعات + #أخبار #ولايات و #انتصارات.

#الأحد 23 #فبراير 2014 م || 22 #ربيع_الآخر 1435هـ ||

مضى 2690 يومًا منذ إعلان دولة الإسلام وأمل الأمة القادم .. وستظل باقية بإذن الله

 

أخبار

 

1500 مهاجر من الدولة الإسلامية قُتلوا بدم بارد في 3 أيام هؤلاء لا بواكي لهم لك الله أيتها الدولة المظلومة

 

*** *** *** *** ***

 

#قتل_الشيخ_أبي_خالد_السوري_بعد_رفضه_قتال_الدولة
#الصحوات_تقتل_أبوخالدالسوري_بعدإعتزاله_قتال_الدولة
#استشهاد_أبي_خالد_السوري أم#كذبة_مقتل_ابوخالدالسوري؟!!
http://justpaste.it/eihi

 

*** *** *** *** ***

 

بيان توضيحي بشأن التفجيرات المستهدفة لعموم المسلمين http://justpaste.it/eihe

 

*** *** *** *** ***

 

صاحب مستشفى أطمة يتهم صراحة نظام الأسد بتفجيره http://www.dawaalhaq.com/?p=10941

 

*** *** *** *** ***

 

أنباء عن أن محمد بن نايف استلم ملف الشام.

 

*** *** *** *** ***

 

(وهران) ثاني أكبر المدن الجزائرية بعد العاصمة، وأحد أهم مدن المغرب العربي، تعاني من التغول الرافضي الذي تسبب في تشيع عدة آلاف من أهل المدينة

 

*** *** *** *** ***

 

اعلام:«منشد» تنظيم القاعدة يلتحق بـ «الدولة الإسلامية» في سورية

http://bit.ly/1peMVzk

 

*** *** *** *** ***

 

# أوكرانيا : قوات حرس الحدود الأوكرانية تطارد وزير الداخلية و تقبض عليه إثر محاولته مغادرة البلاد من منفذ برى بمساعدة روسية !

 

*** *** *** *** ***

 

شهادة 4 من المنشقين لكشف مؤامرة جبهة النصرة ضد الدولة الإسلامية برابط واحد http://justpaste.it/ehts 

 

*** *** *** *** ***

 

#الدولة_الإسلامية_في_العراق_والشام ولاية #الرقة تنسف حاجز الطيارة على مدخل مطار الطبقة بعملية استشهادية نفذها أبو محيسن الجزراوي تقبله الله

 

*** *** *** *** ***

 

#الدولة_الاسلامية_في_العراق_والشام تستهدف بوابة مطار #الطبقة العسكري بسيارة مفخخة واندلاع اشتباكات عنيفة وفق شهود عيان

 

*** *** *** *** ***

 

عـاجـل | هذا ما حدث في #مجزرة_الجبهة_الإسلامية_في_اطمه اليوم ؛ حسبنا الله ونعم الوكيل على المجرمين البغاة↓↓ pic.twitter.com/NXuMVf3LRJ

 

*** *** *** *** ***

 

جديد استعراض للدولة الإسلامية بعد الفتك بالجيش الصفوي في معركة الكرمة – الأنبار http://www.youtube.com/watch?v=xxhI-3syqCQ …

 

*** *** *** *** ***

 

إسقاط طائرة في الفلوجة #الدولة_الإسلامية_فى_العراق_والشام pic.twitter.com/x9O7iDBQES

 

*** *** *** *** ***

 

#ولاية_الأنبار، #الأنبار: عاجل| أسود دولة الإسلام يطهرون الملاحمة من رجس الصفويين ويزحفون إلى البو سودة

 

*** *** *** *** ***

 

عاجل كتيبة سرايا النصر في ولاية الخير تنشق عن تحالف الصحوات الجولانية والمجلس العسكري وتعتزل قتال الدولة https://www.youtube.com/watch?v=l9WLezXtcuk&feature=youtube_gdata_player …

 

*** *** *** *** ***

 

#ولاية_الجنوب: قتل مجموعة من جيش الدجال بعد استهداف عجلتهم بعبوة لاصقة في وسط قضاء المسيب #الدولة_الاسلامية_في_العراق_والشام

 

*** *** *** *** ***

 

#ولاية_الجنوب: تدمير آليه للجيش الصفوي من نوع كاسحة الغام بعد استهدافها بعبوة ناسفة في منطقة كراغول في اليوسفية #الدولة_الاسلامية_في_العراق_والشام

*** *** *** *** ***

 

#ولاية_الجنوب: الهجوم على نقاط تفتيش الجيش الصفوي المنتشرة في منطقة كراغول في اليوسفية #الدولة_الاسلامية_في_العراق_والشام

 

*** *** *** *** ***

 

#ريف #ولاية #البركة #الحسكة سابقًا: تم القبض على خلية في #تل_أبيض، تزرع اللواصق في سيارات شباب الدولة، وهم خمسة أشخاص من أهالي البلد متعاونون مع #البي_كي_كي

 

*** *** *** *** ***

 

وتتوالى عمليات السلب والقتل في #حلب رحم الله أيام #الدولة_الإسلامية هل سمعتم بمثل هذا في #الرقة ؟ pic.twitter.com/wVvcVjaDEF

 

*** *** *** *** ***

 

تمركز القوات العراقية داخل الأرضي السورية حيث قامت باجتياز الساتر السوري وقامت بعمل كمائن على طول الحدود بين سورية والعراق.

 

*** *** *** *** ***

 

الصحف السعودية تساند الجيش العراقي الرافضي وجيش المهدي وعصائب الحق الرافضية ضد الدولة الإسلامية pic.twitter.com/NwyefSVYqC

 

*** *** *** *** ***

 

عشائر وأهالي وأبناء القاطع الشرقي لولاية #حلب يبايعون الدولة الإسلامية في العراق والشام

 

*** *** *** *** ***

 

#الدولة_الإسلامية_في_العراق_والشام ولاية حلب جرابلس لقاء مع الأهالي يبدأ بمقترحات ومطالب وينتهي بالبيعة pic.twitter.com/INkhtaAqn6

 

*** *** *** *** ***

 

#الدولة_الإسلامية_في_العراق_والشام توزع مساعدات على الاهالي وفرحه للاطفال والاعوام والحمدالله pic.twitter.com/aZRAJbMjDC

 

*** *** *** *** ***

 

الدولة الإسلامية تعمل على إصلاح الطرقات #ولاية_البادية pic.twitter.com/5CS9ecyyi2

 

*** *** *** *** ***

 

حكمت فعدلت الدكتورامين مشهد في #منبج يقتص من احدالاخوة في الدولة الاسلامية نحكم شرع الله على الجميع ولو كان منا pic.twitter.com/rUvebrNkUV

 

*** *** *** *** ***

 

بعد طعن الصحوات للدولة وانسحابها من ولاية الخير النظام النصيري يتقدم و يأسر العديد من المقاتلين من الجيش الحر على اسوار مطار ولاية الخير

 

*** *** *** *** ***

 

#سيناء_العز |حصريا| آثار الدمار في مدينة #رفح بسبب قيام جيش الاحتلال المصري بتفجير وتدمير بيوت الأهالي -١ #سيناء #مصر

pic.twitter.com/MQjMeKyR8L

 

*** *** *** *** ***

*** *** *** *** ***

*** *** *** *** ***

#كلمات_مفتاحية:

#ولايات #مدن #محافظات #سوريا #العراق #مصر #Egypt #Syria #Iraq #تكبير #الله_أكبر #موت #نهاية #بداية #انتصار #خسارة #بوح يسمونها زورًا بـ #داعش
#نيوز #News #إعلام #ميديا #Media #تقرير #حصاد
#جهاد #إرهاب #شهادة 

 

[تفريغ]: {وبشر المؤمنين}، كلمة لأمير المؤمنين: أبي بكر البغدادي حفظه الله.

(وبشر المؤمنين)

 

للشيخ أبي بكر البغدادي

 

الثلاثاء 28 جمادى الأول – 1434

الكلمة صوتية:

 http://bit.ly/OfKlv9

تفريغ كلمة لأمير المؤمنين أبو بكر الحسيني القرشي البغدادي، حفظه الله وسدّده

بعنوان:

 

وبشّر المؤمنين

بسم الله الرحمن الرحيم
{إِنَّ اللَّـهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُم بُنْيَانٌ مَّرْصُوصٌ *} ﴿الصف/٤﴾

مؤسسة الفرقان للإنتاج الإعلامي
تقدّم:
“وبشر المؤمنين”

كلمة لمولانا أمير المؤمنين:
أبي بكر الحسينيّ القرشيّ البغداديّ
حفظه الله

إن الحمد لله؛ نحمده ونستعينه ونستهديه ونتوكل عليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، مَن يهده الله فهو المهتد، ومَن يضلل فلن تجد له وليًّا مرشدًا.
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنّ محمدًا عبده ورسوله؛ أرسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره الكافرون.
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّـهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ ﴿١٠٢﴾ وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّـهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّـهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّـهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ﴿١٠٣﴾ وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ ۚ وَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ﴿١٠٤﴾ وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ ۚ وَأُولَـٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴿١٠5﴾} ﴿آل عمران/102 105﴾

أما بعد؛
فبشرى نزفها إلى الأمة الإسلاميّة في خضم الأحداث التي نشأنا فيها ولها ولله الحمد ومنه العون والسداد، فأقول مستعينًا بالله تعالى:
إن الارتقاء من مرتبة أدنى إلى مرتبة أعلى من مكارم الله تعالى للجماعات الجهاديّة، وهو دليل على بركة عملهم، كما أن الانحسار والتحجّم والتراجع دليل سوء والعياذ بالله.
والمراتب العالية لا تكون إلا بفضل المرتبة أو المراتب التي قبلها؛ لأنها الموطئة والممهدة لها، وهذا الارتقاء لا يفكّر به إلا من أوتي حظًا وافرًا في البحث عن المواطن التي تُرضي الله تعالى، فيحثّ الخطا إليها، لا يفكر بهذا الارتقاء والتسامي إلا من آتاه الله تعالى بُعدًا في النظر وإحاطة بالمصالح العامة، وبما تنتظره الأمة من المجاهدين في سبيل الله تعالى.
لا يفكر بهذا الارتقاء: إلا من رزقه الله تعالى العلم بالمواطن التي تغيظ الكفار والمرتدين.
قال تعالى: {. . . وَلَا يَطَئُونَ مَوْطِئًا يَغِيظُ الْكُفَّارَ وَلَا يَنَالُونَ مِنْ عَدُوٍّ نَّيْلًا إِلَّا كُتِبَ لَهُم بِهِ عَمَلٌ صَالِحٌ ۚ إِنَّ اللَّـهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ} ﴿التوبة/120﴾
لقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم حريصًا على إغاظة مشركي مكة؛ فالناقة التي غنمها في بدر، احتفظ بها إلى السنة السادسة من الهجرة المباركة؛ ليذهب بها إلى مكة ليذبحها هديًا لله تعالى، والناقة كانت معروفة عند أهل مكة أنها لأبي جهل، يقول ابن القيم -رحمه الله تعالى- في الزاد:
“وفي بيان الفوائد الفقهية من صلح الحديبيّة؛ أن النبي صلى الله عليه وسلم أهدى في جملة هديه جملاً لأبي جهل، في أنفه بُرَة من فضة؛ يُغيظ به المشركين”.
انتهى كلامه -رحمه الله-.
وهذا الارتقاء والتعالي والتسامي، يحتاج إلى أن نتغلب على عواطفنا وعقولنا؛ لأنه مطلب شرعيّ، والشرع مقدم على كليهما.
فأسماء المجاميع الجهاديّة ليست أسماء منصوصًا عليها، ولا أسماء عشيرة أو قبيلة لا يمكن التخلي عنها أو تغييرها أو تبديلها، بل هي أسماء أعلام اقتضت الضرورة الشرعيّة إيجادها، والضرورة الشرعية الأسمى: تجيز إلغاءها، واستبدالها بأخرى تكون على مستوى النمو والسمو.
وهذا الارتقاء يحتاج إلى أسماء جديدة تحمل عبق الإسلام في توسعه، وفي امتداده وفي انتشاره؛ لتحمل للأمة الأمل بالعودة.
أسماء جديدة تُنسِي الأسماء السابقة لها، رغم تعاطفنا معها، هكذا كان الأمر في جهاد العراق؛ فإن أهل السبق من مشايخنا -تقبلهم الله تعالى- قد أعانهم الله عز وجل على أن يخطوا بالجهاد خطوات؛ فالشيخ المجاهد أبو مصعب الزرقاوي -تقبله الله تعالى-: قد وفقه الله عز وجل في التنكيل والإثخان في أعداء الله تعالى من كفار ومرتدين، وكان إلى جانب ذلك العمل المبارك: يعمل على جمع شتات من يتوسّم فيهم الخير والصلاح والصدق في نصرة دين الله تعالى؛ فأعلن في العراق اسم: “التوحيد والجهاد”، وتعلقت القلوب بذلك الاسم، وشخصت الأبصار تتشوّف إلى تلك الجماعة وعملها، وأصاخت الآذان لسماع أخبارها.
وبعد أن أصبح لتلك الجماعة الثقل في الإعلام والميدان؛ انتقل الشيخ إلى موقع أسمى ومرتبة أعلى، فبايع الشيخ المجاهد أمير تنظيم القاعدة الشيخ: “أسامة بن لادن” تقبله الله تعالى.
حدّثني من سمع من الشيخ أبي مصعب أنه قال:
“عندما بايعت الشيخ أسامة، والله ما كنت بحاجة إليه لا في المال ولا في السلاح ولا في الرجال، ولكنني رأيته رمزًا للأمة في نصرة دين الله تعالى، فنزلتُ تحته”.
فكانت البيعة المباركة لتنظيم القاعدة.
وهذه الانتقالة كان من مسلتزماتها تغيير ذلك الاسم؛ اسم: “التوحيد والجهاد”، الاسم الذي ارتبط به الجهاد في العراق، ولولا التشوّف إلى مرضاة الله تعالى والتسامي والتعالي والإغاظة لأعداء الله، لَعزّ على النفوس التخلي عن اسم: “التوحيد والجهاد” من قِبل من أسّسه، ومن قِبل من انتمى إليه، لقد كان اسمًا للجماعة التي أسّسها الشيخ الزرقاوي في بلاد الأفغان، في منتصف التسعينيات من القرن الماضي.
وإن القلوب التي ارتبطت بذلك الاسم حبًّا في الله ولله: استجابت لذلك الامتداد المبارك من دائرة العراق، إلى الارتباط بالدائرة العالميّة للجهاد، وارتبط بالجهاد في العراق الاسم الجديد السامي: “تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين”، وعندما بايع الشيخ أبو مصعب -تقبله الله تعالى- تنظيم القاعدة: كان يعلم كم ستكلف تلك البيعة أهل السنة في العراق، وكم ستكلف أبناءه وإخوانه المجاهدين، إلا أن مرضاة الله تعالى كانت فوق كل الحسابات البشريّة، فكفاه الله تعالى مؤونة الناس.
عن أمنا عائشة رضي الله عنها قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “من التمس رضاء الله بسخط الناس: كفاه الله مؤونة الناس، ومن التمس رضاء الناس بسخط الله: وكله الله إلى الناس”، رواه الترمذي رحمه الله.
إلا أن النفوس المتنامية ما زالت تبحث عن الارتقاء بالجهاد إلى موطن محبة الله تعالى؛ لنيل رضاه وإغاظة أعدائه، فمدّ الشيخ يديه إلى من في الساحة من الجماعات العاملة ممن هم على عقيدة أهل السنة والجماعة، واشترط عليهم التوحد على عدم ترك السلاح مهما كانت طبيعة الحكومة الطاغوتيّة التي ستُشكل، إلى أن يفتح الله تعالى بيننا وبينهم بالحق، أو نقتل دون ذلك.
واستجاب أمراء تلك الجماعات لدعوة الشيخ وتمّت الموافقة، وانعقد العزم فكان التشكيل الجديد وبالاسم الجديد: “مجلس شورى المجاهدين”، وتخلت الجماعة عن اسم: “تنظيم القاعدة” المرعب لأعداء الله تعالى، الذي له الصدى العالمي، والمرتبط باسم الشيخ المجاهد أسامة بن لادن تقبله الله تعالى، كذلك تخلت الجماعات الآخرى عن أسمائها، جزاهم الله تعالى عن المسلمين خير الجزاء، وتوحدت الصفوف في محبة الله تعالى وعلى محبته، يقاتلون في سبيل الله، وانقطع بالشيخ المجاهد أبي مصعب الزرقاوي سبيل استمرار الارتقاء للجماعة نحو الأعلى، عندما رزقه الله تعالى الشهادة في سبيله، وقد أُشرب منهاج التعالي في مرضات الله تعالى قلوب من تركهم من قادته وأمرائه، فاستأنفوا المسيرة على خطاه المباركة، فأعلن الشيخ المجاهد أبو عمر البغدادي ووزير حربه الشيخ المجاهد أبو حمزة المصري المهاجر تقبلهما الله تعالى: عن مرحلة جديدة وخطوة مباركة، وبمؤازرة من معهما من إخوانهم، وتأييد الخيّرين من أبناء العشائر وشيوخها، فكانت نتيجة ذلك دولة العراق الإسلامية ولله الحمد والمنة، وعلى إثرها توارى اسم مجلس شورى المجاهدين واختفى، إذًا هي نظرة شيوخ كبار، ممن همهم توحيد صف المجاهدين والنكاية بأعداء الدين لإعلاء التوحيد المبين، وهكذا أصحاب الهمم العالية تتشوف إلى ساحات بلاد الإسلام؛ لتمتد فيها مقارعة أعداء الله تعالى، فليهنأ الشيخ الزرقاوي في مثواه، فإن الطريق التي مشى فيها، ووضع معالمها، وأرشد إليها: سار فيها من جاء بعده، ونحن على إثرهم بإذن الله تعالى سائرون.

لقد تركنا من سبقنا من مشايخنا على طريق، لا نملك فيها إلا السير على خطاهم المباركة؛ فقد خطوا لنا طريقًا لا يعترف بحدود، ورسموا لنا منهجًا لا ينتمي لقوم أو عرق، ولا تتوقف فيه مسيرة الارتقاء.

فأما في العراق: فقد استكملوا مسيرة الرُقي بإعلانهم الدولة الإسلامية، وأما في الشام: فقد أنشؤوا خلايا تقتصر على الإعداد والإمداد، تنتظر فرصة لمتابعة مسيرة الرقي التي يجب أن تستمر، فلما وصل الحال في الشام إلى ما وصل من سفك للدماء، وانتهاك للأعراض، واستنجاد أهل الشام، وتخلي أهل الأرض عنهم: ما كان لنا إلا أن نهُب لنصرتهم، فانتدبنا الجولاني – وهو أحد جنودنا – ومعه مجموعة من أبنائنا، ودفعنا بهم من العراق إلى الشام، على أن يلتقوا بخلايانا في الشام، ووضعنا لهم الخطط، ورسمنا لهم سياسة العمل، ورفدناهم بما في بيت المال مناصفة في كل شهر، وأمددناهم بالرجال، ممن عركوا ساحة الجهاد وعركتهم من المهاجرين والأنصار، فأبلوا إلى جانب إخوانهم من أبناء الشام الغيارى أيما بلاء، وامتد نفوذ الدولة الإسلامية إلى الشام، ولم نعلن عنها لأسباب أمنية، وحتى يرى الناس حقيقة الدولة بعيدًا عن تشويه الإعلام وتزويره وتزييفه، وقد آن الأوان لنعلن أمام أهل الشام والعالم بأسره: أن جبهة النصرة ما هي إلا امتداد لدولة العراق الإسلامية وجزء منها، وقد عقدنا العزم بعد استخارة الله تعالى، واستشارة من نثق بدينهم وحكمتهم: على المضي بمسيرة الرقي بالجماعة، متجاوزين كل ما سيقال؛ فإن رضا الله فوق كل شيء، وإن أصابنا ما أصابنا لأجل ذلك، فنعلن متوكلين على الله: إلغاء اسم دولة العراق الإسلامية، وإلغاء اسم جبهة النصرة، وجمعهم تحت اسم واحد: (الدولة الإسلامية في العراق والشام)، وكذلك توحيد الراية راية الدولة الإسلامية راية الخلافة إن شاء الله، قال تعالى: {ألَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ وَيُخَوِّفُونَكَ بِالَّذِينَ مِن دُونِهِ وَمَن يُضْلِلِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ *}، [الزمر: 36]، عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “لا تزال عصابة من أمتي يُقاتلون على أمر الله قاهرين لعدوهم، لا يضرهم من خالفهم، حتى تأتيهم الساعة وهم على ذلك”، رواه الإمام مسلم رحمه الله.

وبهذا الإعلان يتوارى بإذن الله تعالى ويختفي اسم دولة العراق الإسلامية واسم جبهة النصرة عن التداول في تعاملاتنا، ويكونان جزءًا من تاريخنا الجهادي المبارك كسابقاتهما، وإننا في ذات الوقت: نمد أيدينا واسعة، ونفتح أحضاننا وقلوبنا للفصائل المجاهدة في سبيل الله تعالى، وللعشائر الأبية في أرض الشام الحبيبة، على أن تكون كلمة الله هي العليا، وأن تحكم العباد والبلاد بأحكام الله تعالى، دون أن يكون لغير الله تعالى أي نصيب في الحكم، قال تعالى: {وَقَاتِلُوهُمْ حَتّىَ لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدّينُ كُلّهُ لله}، [الأنفال: 39]، فحيَّهلا بمن وافقنا على ألا نترك السلاح حتى نُحكّم شرع الله تعالى، وإن الذي سيتولى الأمر إن شاء الله تعالى في الجانب الشامي من هذه الجماعة: أبناؤنا من أبناء الشام، البائعين أنفسهم لله تعالى، وإلى جانبهم إخوانهم المهاجرون في سبيل الله، والأمر ليس إلى من سبق، ولكن لمن صدق، فمن جمع بينهما: فقد حاز ما يخدم به دين الله تعالى والمسلمين.

وأما انتم يا أهلنا في العراق والشام: فإننا نحملكم هذة الأمانة – وأنتم أهل لحملها -؛ لتذودوا عن دين ربكم، وعن سنة نبيكم، وعن أعراض المسلمين وأموالهم ودمائهم.

أما أنتم أيها العلماء الربانيون: فإنا نستنصركم في الدين، وندعوكم أن تلحقوا بنا، أما آن لكم أن تغبروا أقدامكم بتراب أرض الجهاد في سبيل الله؟!، أما آن لكم أن تسمعوا أزيز الرصاص فوق رؤوسكم؟!، فو الله ستجدون أن الخوف في سبيل الله: أهنأ من الفراش الوثير الذي تأوون إليه.

وأما أنتم يا أهلنا في الشام الحبيبة: فلا تكونوا كالفراشة التي ترد النار وقد سبقتها أختها إليها، فلقد جربتم الديكتاتورية وعلى مدى سنوات الظلم، فإياكم أن تعتاضوا عن سنوات الظلم تلك بظلم الديمقراطية، وقد سبقكم إليها أهل العراق، وعملوا بها في مصر وتونس وليبيا، فانظروا إلى حالهم وما آل إليه أمرهم، وإياكم أن تُلدغوا من الجحر الذي لُدغ منه المسلمون في تلك الديار!.

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “لا يُلدغ المؤمن من جحر واحد مرتين”.

لا تجعلوا الديمقراطية ثمنًا للآلاف الذين قُتلوا منكم.

لا تجعلوا الديمقراطية ثمنًا للأشلاء التي تحت أنقاض البيوت، التي هُدّمت على رؤوس ساكنيها من نساء وأطفال وشيوخ.

لا تجعلوا الديمقراطية ثمن التهجير من البيوت والعيش في الخيم.

لا تجعلوا الديمقراطية ثمن أعراض بناتنا ونسائنا، التي انتهكت، فإنها والله بئس الثمن!، وبئس ما يُقتنى!.

وإياكم يا أهلنا في الشام والفساد!، ومن الفساد أن ترضوا أن تُحكموا بالقوانين الوضعية، بعد كل هذه التضحيات، يقول ابن تيمية رحمه الله في الفتاوى: (ومن عمل في الأرض بغير كتاب الله وسنة رسوله: فقد سعى في الأرض فسادًا).

فإياكم أن ترضوا بالفساد، فإن في صلاحكم إثبات الخيرية للأمة الإسلامية، كما أخبر الصادق المصدوق، في الحديث الذي أخرجه الطيالسي في مسنده، عن معاوية رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا فسد أهل الشام فلا خير فيكم”، فالله الله يا أهل الشام في أمة محمد صلى الله عليه وسلم أن تُؤتى من قِبَلكم، فلقد أوشكت الغيوم أن تنجلي عن سماء بلاد أمتنا الغالية؛ لتسطع شمس الإسلام النيرة، التي تحمل الدفء والأمن والأمان والعزة والعيش الرغيد لكل مسلم ومسلمة، ولكل طفل وطفلة، فإن لكل هؤلاء حقًّا في بيت مال المسلمين.

فيا أبنائي المهاجرين والأنصار، من أبناء دولة الإسلام: أوصيكم بأهل الشام والعراق خيرًا.

اللهم ألّف بين قلوب المهاجرين والأنصار، كما ألفت بين قلوب أصحاب نبيك.

اللهم اجعل من هاجر إلى العراق والشام، من الذين اتبعوا المهاجرين بإحسان.

اللهم اجعل أهل العراق والشام، من الذين اتبعوا الأنصار بإحسان.

اللهم تقبل قتلانا في الشهداء، وعجّل لجرحانا بالشفاء.

اللهم فك قيد أسرى المسلمين، اللهم فك قيد أسرى المسلمين، وآوِ منهم المشردين.

اللهم أحسن لنا خاتمتنا بالشهادة في سبيلك، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، واستعملنا في طاعتك، ونعوذ بوجهك الكريم أن تستبدلنا.

ربنا أفرغ علينا صبرًا، وثبت أقدامنا، وانصرنا على القوم الكافرين.

آمين يا رب العالمين.

وصلى الله على نبينا محمد، وآله وأصحابه وأزواجه، وسلم تسليمًا.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

أخوكم:

أبو بكر الحسيني القرشي البغدادي

 *_ * _ * _ * _ *